Monday, October 29, 2007

شاى

شاى
شعر(( احمد)) بالفرحه الغامره وهو ينظر من شرفه شقته الفاخره فى احدى المدن الجديده ...محدثا نفسه قائلا.."ياااه لم اكن اتوقع يوما ما انا فيه الآن فقد كنت اكثر الناس تشا ؤما منذ بضعه اعوام...والآن ربما اكون اكثرهم تفاؤلا ..فلم يكن فى حساباتى ابدا ان تسرى به الحياه هكذا ..انها حقا دنيا غريبه ليس لها قواعد للنجاح او الفشل.....الحمد لله....وهنا قاطعه صوت احد العمال قائلا .."خلاص يا استاذ احمد كل حاجه بقت تمام"
تفقد احمد الشقه وبعد نقاش هادىء قام بحساب العمال وانهاء العمل.....وما ان خرج من الشقه حتى امسك بهاتفه ليتصل برفيقه دربه وشريكه حياته وخطيبته((منى)) تللك الفتاه التى يعتقد هوانها هديه من السماء مهداه اليه ....فمنذ ان رآها فى مدرج (كليه التجاره) وهو يرى فيها كل المواصفات التى كان يحلم بها..من شكل و طباع و سلوك فهى بمعنى الكلمه.......فتاه احلامه..........................
""هقولك على خبر يجنن..الشقه خلاص خاصت و مبقاش فاضل حاجه غير ان احنا ننزل ننقى العفش خلاص مش فاضل غير ايام على الفرح..ايه رايك فى بكره الساعه 8......"كانت منى فى غايه السعاده فلم تكن تتوقع ابدا ان يفى احمد بوعده لها فى مثل هذه المده القصيره فمنذ ان عرفته لم يبدو عليه ابدا انه انسان متميز ولكنها كانت مكتفيه بطيبه قلبه وطموحه المتواضع فهو لم يكن ميسور الحال بطبيعته ولكنه كان يعمل جاهدا لارضائها....وها هى نتيجه تعبه قد اثمرت فقد تحقق حلمه الذى كان اشبه بالمستحيل فى الحصول على شقه...ليكمل حلمه الجتماعى بالزواج و تكوين الاسره التى طالما كان يتمناهما.....وفى وسط كل هذه الاجواء السعيده كان (احمد)يشعر بالخوف الشديد من المفاجآت فهو يعلم جيدا ان الخياه لا تظل هكذا فهى دوما مليئه بالمفاجئات والتى ربما تكون قاسيه فهو لم يعتاد على الفرح فى حياته فقد كانت حياته فى الفتره القليله الماضيه اشبه بكابوس اما الان فالظروف قد اختلفت وهذا ما يجعله اشد قلقا...
وبعد بحثا طويلا فى معظم محلات الاثاث بالقاهره...استقر (احمد&منى) على اثاث بيتهم الجديد الذى طالما راودهم الشك فى وجوده............وبعد يوما شاق من البحث واثناء صعود الاثاث للمنزل فوجىء (احمد) بهاتفه يرن....فشعر بخوف شديد فهو لم يكن ينتظر اى مكالمات.......فقد كان يخشى ان تحتوى هذه المكالمه على احدى مفاجئات الزمن التى كان قد اعتاد عليها فى الماضى.............."وما العمل فلا سلطه لبشر ان يمنع قدر".........فقرر ان يرد على هاتفه من باب الفضول.......ولكنها كانت حقا مفاجئه.................!!!!!
"آلو استاذ (احمد) احنا شركه المستقبل للسيارات وبنبلغك ان دفعه العربيات وصلت من كوريا وياريت حضرتك تشرفنا بكره علشان تستلم العربيه بتاعتك...............!!"...لم يصدق (احمد) ما يسمعه فقد كان فى شده الذهول و الفرح من هول ما يسمعه.........ايمكن ان يحدث هذا لانسان... !!وفى مثل هذه المده...!!.....فلم يبقى لى سوى عامان منذ ان تخرجت......انها حقا اراده الله..........فقد تحققت معظم احلامى.ان لم تكن جميعها..............فانا لاول مره فى حياتى ..............راض عن نفسى و سعيد بما انا فيه..........
كان بداخل (احمد) شعور عميق بالخوف من المستقبل فهو لا يعلم هل هذه هى طبيعه النفس البشريه....ام طبيعته هو الشخصيه..التى لم تكن تحلم بهذا......... ايا كان فلا فائده من الخوف من المستقبل .........فما يصيبك ما كان ليخطئك ...!!
فقرر (احمد)ان يتخلى عن خوفه هذا الغير مبرر وان يعيش حياته طبيعيا دون ان يفكر فى افكار ترهقه........خصوصا بعد ان اقترب موعد ليله (الزفاف) فلم يبقى عليه سوى ايام.....قليله ليستعد لتلك الاجازه الطويله....وينهى حميع الترتيبات اللازمه للزواج والسفر
وماهى الا ايام قليله حتى اتى ذللك الموعد المنتظر...........فلم يبقى سوى ساعات وتبدا تللك الحفله فى احد الفنادق الفاخره
فارتدى (احمد) بدلته الانيقه واستقل سيارته الجديده وذهب ل(منى) لياخذها عملا بذلك التقليد المعروف..وسط فرحه غامره من الاهل و الاصدقاء...فاصوات الات التبيه والمكبرات تعلو الطريق احتفالا بهذا اليوم المشهود فى حياتهما...............ركب(احمد ومنى) التى كانت تبدو متوتره بعض الشىء تلك السياره وانطلقا ليحتفلا بليله العمر كما يطلقون عليها......وفى الطريق..
ووسط كل هذا الضجيج......
سمع (احمد) صوت ارتطام بجانب السياره.....فنظر الى مصدر الصوت ليجد تلك ((المفاجئه)).....!!!!
>>>
>>
انه ذللك ((القهوجى)) يضع بعنف كوبا من الشاى جانبه قائلا له ".......(((الشاى)))يا استاذ احمد.......ايه سرحان فى ايه؟؟....وفين بقيه صحابك اللى بيجو يقعودو معااااك؟؟؟..."
فنظر له (احمد) نظره تحمل الكثير من المعانى قائلا..."متقلقش......جايين.....كلهم جايين.....هو احنا لينا مكان تاااااانى"

محمد محيي

4 comments:

حسن توفيق said...

اخى الفاضل الحبيب
محمدمحيى
قصة رائعة واقعية جميلة ربنا يكرمك ويحقق لك كل احلامك انت وجيل كامل اعانكم الله على ما انتم فيه
فى انتظارك

حسن توفيق said...

خطوبة ( عهود ابو الهيجاء ) نائب رئيس اتحاد المدونين العرب من الاردن
الى (عبد الحق حقى ) من مؤسسى الاتحاد والمقرر العام السابق من الجزائر
ممكن تشارك وتقول مبروك

اتحاد المدونين المصريين said...

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة والاخوات الاعزاء الافاضل
بكل الحب والود اطرح عليكم فكرة تاسيس
اتحاد المدونين المصريين
واتمنى ان تشرفونا بالزيارة على المدونة المقترحة للاتحاد
وابداء الراى فى
ميثاق الشرف
والائحة التنظيمية
واهداف الاتحاد
ويمكنك كتابة رايك فيما هو موجود وابداء الملاحظات التى تثرى العمل
وللانضمام للاتحاد اكتب طلب الانضمام فى سجل الزوار
العنوان
http://egyptadwin.maktoobblog.com
الى اللقاء وفى انتظار تواصلكم
عن المؤسسون
حسن توفيق
هيثم ابو خليل
عضوا اتحاد المدونين العرب

تفضل بترك طلب العضوية فى سجل الزوار

محمد شريف said...

بجد روعة يا استاذ محمد محي بجد
اسلوبك سلس جدا وبتوصل كل اللى انت عايزه بسهولة

ربنا يكرمك واشوفك مؤلف كبير