Thursday, April 10, 2008

المخدرات


الادمان
الادمان هو الحلقه الاخيره من حلقات مسلسل الانهيار الاجتماعى الذى تمر به مصر الآن.ففى السنوات الاخيره بدأت موجه الادمان تنتشر تدريجيا حتى بلغت شريحه كبيره جدا من الشباب وللاسف اغلبهم من المتعلمين والجامعيين كما ان نسبه الفتيات المدمنات اصبحت هى الاخرى عاليه.....فالكل يجرى وراء المتعه والبهجه ولو كانت للحظات فكل ما يتماه المدمن هو ابتسامه زائفه وعقل عاطل عن العمل وفقدان للاحساس بالزمن والاشياء فهو يسعى للحصول على ذللك الشعور مهما كلفه الامر فلم تعد لحياته وماله وعقله قيمه مقارنه بذللك الاحساس الكاذب.....فمن المدهش حقا ان يقبل الناس على مثل هذا التصرف وهم يعلمون بحتميه نتائجه؟.... فما ميزه ان تفقد عقللك.....ان تغيبه..... ان تفقد الميزه الوحيده التى ميزك بها الله على سائر مخلوقاته .....اخلق الله الانسان بهذا التركيب المعقد من الخلايا والانسجه والعقل ليفعل هذا.. فكيف نتنازل عن هذه الميزه.. كيف تهون علينا انفسنا لنفعل هذا كيف نسمح لتلك المخدرات ان تتمكن فينا كيف نشعر بلالم من دونها ولا نشعر بالالم الاكبر بوجودها فى حياتنا .ما الذى يجبرنا على ذلك ؟وما هو الدافع..؟ اهى البطاله ..ام اليأس..ام الفراغ....ام اصدقاء السوء...وان كانت حياتنا جحيم فما الفرق الذى ستحدثه المخدرات فى حياتنا..اهو الشعور بالسعاده والنشوه .....ثم ماذا بعد ذلك ؟..كيف تكون حياتك صعبه وانت بعقلك ثم تتحسن وانت مغيب عن الوعى لم تعد الآثار المدمره للادمان مجهوله فلا يوجد مدمن على وجه الارض لا يعرف انه يقتل نفسه و يتنازل عن حياته بدون مقابل .......فالمدمن اما انه لا تستطيع ان يتخلى عن ادمانه لانه اصبح يتحكم فيه وهذه هى النهايه الطبيعيه......ام انه اصبح يدمن ان يكون مدمن فهو لا يريد ان يشعر بنفسه الا وهو مخدر ويهذى بكلمات غير مفهومه . فبلله عليكم الهذا خلقنا....... اهذه هى عقولنا التى ميزنا بها الله..... لقد ضاقت بنا و علينا الدنيا.... فنحن الان نمر باصعب لحظات قد تمر بها امه يوما ما...فقد هجمنا وسببنا واستفحش فينا الغلاء ....فالحياه ليست ورديه ...ولكنها تتطلب على الاقل شخص متزن واعى....فقد حانت اللحظه التى نتغير فيها..ان نصبح يوما كما حلمنا ان نكون.....ولنترك الماضى بكل ما فيه من آلام واخطاء ....فما دمنا نعيش فالفرصه متاحه لنا على ان نتغير...فلنوقف المخدرات ولنغير حياتنا...فلن نستسلم لسلوكياتنا فى ان تتحكم فينا بعد الآن....ولن نرضى بالذل والمهانه بعد الآن...ويسبنا من يسبنا ويكرهنا من يكرهنا فلن نهتم باحد سوى بانفسنا..وباحلامنا...وان لم نستطيع ان ننهض فيكفينا فخرا شرف المحاوله...................!
محمد محيي .....؟

4 comments:

Dumuro said...

See Please Here

Anonymous said...

شرفتني ايها الاخ العزيز بزيارتك امدونتي واسعدني تعليقك وعندما دخلت إلى مدونتك وجدت عوالم عديدة مما يدور في نفسي .. جميل ما تكتب ارجو ان نكون دائما على اتصال

بحبك يامصر said...

مواضيعك هايله كلها وخاصة العلمانيه
حضرتك كتبت فيه باسلوب جميل اشكرك على المعلومات الجميله دى

Anonymous said...

ايه الجمال ده تصدق اثرت فيه